استشهاد مواطن بقصف للفصائل الموالية لتركيا على قرية في ريف منبح

محافظة حلب: استشهد مواطن متأثرًا بجراحه في مزرعة المفاريد شمال غربي مدينة منبج التابعة إداريًا لمحافظة حلب، جراء قصف الفصائل الموالية لتركيا “المزرعة” بالرصاص.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 16 ديسمبر، اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بين الفصائل الموالية لتركيا من جهة، وقوات جبهة الأكراد من جهة أخرى، على محور الأولشلي-البوغاز بريف مدينة الباب الشرقي في ريف حلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
ويأتي ذلك، في ظل استمرار الاعتداءات بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، والقوات الكردية وجبهة تحرير عفرين والمجالس العسكرية المنضوية تحت قيادة “قسد” وقوات النظام من جهة أخرى.
وقصفت القوات التركية بالمدفعية، في 9 ديسمبر، قرية التوخار الصغير شمال مدينة منبج بريف حلب الشرقي.
ورصد المرصد السوري، في 8 ديسمبر، إصابة عنصرين من القوات التركية بجروح طفيفة، في قاعدة الأزرق بريف حلب الشمالي الشرقي، حيث دوى انفجار في القاعدة التركية الواقعة بمحيط مدينة الباب، نتيجة قذيفة هاون لم يعرف مصدرها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد