استشهاد مواطن من أبناء دير الزور تحت وطأة التعذيب في سجن صيدنايا

وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مواطن من أبناء بلدة المسرب في ريف دير الزور الغربي، تحت وطأة التعذيب في سجن صيدنايا، بعد اعتقاله 4 سنوات.
وبذلك، يرتفع إلى 73 تعداد  الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهادهم تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية التابعة للنظام السوري منذ مطلع العام 2022، من ضمنهم 2 ضباط منشقين عن جيش النظام  و 38 أبناء الغوطة الشرقية سلم النظام السوري أوراقهم الثبوتية لذويهم في شهر شباط.