استشهاد مواطن من أبناء ريف إدلب على يد عناصر حرس الحدود التركي “الجندرما”

محافظة إدلب: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ‏استشهاد مواطن من أبناء ‎بلدة كفر دريان شمال إدلب، برصاص عناصر “الجندرما” ‎التركية، إثر محاولته العبور إلى ‎تركيا.
ويأتي ذلك في ظل استمرار قوات حرس الحدود التركية بالاعتداء على السوريين الفارين من ويلات الحرب بأبشع الطرق والأساليب على كامل الشريط الحدودي.
وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، بلغ تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات “الجندرما” منذ انطلاق الثورة السورية إلى 493 مدني، من بينهم 90 طفلاً دون الثامنة عشر، و 45 مواطنة فوق سن الـ18.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد