استشهاد مُعلِّمة هي أولى ضحايا الضربات الجوية في مناطق “تخفيف التصعيد” منذ بدء وقف إطلاق النار

12

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مُعلِّمة استشهدت في الغارات التي نفذتها طائرة حربية استهدفت أماكن في بلدة كفرلاها الواقعة في منطقة الحولة بالريف الشمالي لحمص، بأربعة صواريخ، ما تسبب أيضاً في وقوع عدة جرحى وأضرار في ممتلكات مواطنين، وتعد هذه أول مواطنة استشهدت في غارات جوية مناطق “تخفيف التصعيد” والتي تشهد هدنة ووقف إطلاق نار يتخلله خروقات منذ الـ 6 من أيار / مايو الجاري من العام 2017، ولا يزال عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، حيث تعرضت منقطة الحولة خلال فترة الهدنة المستمرة ليومها الـ 11 على التوالي لعمليات قصف متكرر استهدف مناطق فيها من قبل قوات النظام والطائرات الحربية، كما يشار إلى أن عنصراً من قوات النظام قتل أمس على جبهة حربنفسه بريف حماة الجنوبي، والمحاذية لمنطقة الحولة برف حمص الشمالي، إثر استهدافه برصاص قناص من قبل مقاتلي الفصائل

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت مناطق في الأراضي الواقعة في محيط بلدتي اللطامنة وكفرزيتا ومناطق أخرى في قرية الزكاة وأطرافها بالريف الشمالي لحماة، لقصف من قوات النظام بعدد من القذائف المدفعية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، في حين استهدفت طائرة يعتقد أنها بدون طيار مناطق في محيط بلدة اللطامنة بثلاثة صواريخ، ما أسفر عن أضرار مادية، ولا أنباء عن إصابات حتى اللحظة.