استشهاد نحو 20 مقاتلاً في الهجوم على كتيبة جدية بريف درعا

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الانسان:: ارتفع الى 18 على الأقل عدد مقاتلي الفصائل الاسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة الذين استشهدوا ولقوا مصرعهم خلال هجومهم يوم أمس الأول على قرية جدية وكتيبتها، والتي أسفرت أيضاً عن إصابة أكثر من 35 آخرين بجراح، وأسر قوات النظام لمقاتلين آخرين من الفصائل الاسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة، وكان قد لقي مصرعه “امير الامنيين” بجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وهو من جنسية اردنية أمس، اثر استهداف سيارة كان يستقلها بعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدتي صيدا وكحيل، حيث تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” عملية استهدافه، كما  قصفت قوات النظام مناطق في بلدتي سملين و زمرين ومناطق اخرى في اطراف بلدة الحارة، دون انباء عن اصابات حتى الان.