استشهاد ومصرع 9 مقاتلين في اشتباكات بالقلمون الشرقي بين الفصائل وتنظيم “الدولة الإسلامية”

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الانسان:: القى الطيران المروحي بعد منتصف ليل السبت- الاحد عدة براميل متفجرة على مناطق في مدينة الزبداني، ترافق مع استمرار الاشتباكات العنيفة بين الفرقة الرابعة وحزب الله اللبناني من جهة والفصائل الاسلامية ومسلحين محليين من جهة اخرى في المدينة، في محاولة من حزب الله اللبناني والفرقة الرابعة منذ الرابع من الشهر الجاري في محاولة للسيطرة على المدينة، كما ارتفع إلى 5 عدد الشهداء الذين قضوا أمس في ريف دمشق بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني والغوطة الغربية، وطفل من بلدة بلودان استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء إصابته برصاص قناص في وقت سابق، كما فارق الحياة طفل من معضمية الشام جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم، كذلك تأكد استشهاد ومصرع ما لا يقل عن 9 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) خلال اشتباكات عنيفة مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في جرود القلمون الشرقي، في حين استهدف التنظيم تمركزاً لقوات النظام عند أطراف القلمون بالقرب من إحدى المحطات الحرارية، ومعلومات مؤكدة عن قتلى من قوات النظام.