استشهاد ومقتل نحو 30 من الكتائب وقوات النظام في شمال حلب

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان::   قتل  ما لا يقل عن 15 عنصراً  من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، واستشهاد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة انصار الدين خلال الاشتباكات الدائرة منذ منتصف ليل امس، بين الطرفين، في محيط قرية حندرات ترافق مع تقدم للكتائب المقاتلة والاسلامية وجبهة النصرة وجبهة انصار الدين، إلا أنهم سرعان ما تراجعوا بعد قصف عنيف على المنطقة من قبل قوات النظام، في حين دارت بعد منتصف ليل امس  اشتباكات عنيفة بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة انصار الدين التي تضم (جيش المهاجرين والانصار وحركة فجر الشام الاسلامية وحركة شام الاسلام) وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني ومقاتلي حزب الله اللبناني ومقاتلين شيعة من جنسيات ايرانية وافغانية من جهة اخرى، في منطقة البريج بالمدخل الشمالي الشرقي من مدينة حلب، ترافق مع قصف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباكات، كما قصفت قوات النظام بعدة قذائف بعد منتصف ليل امس مناطق في قريتي دوير الزيتون وباشكوي بريف حلب الشمالي، تبعه فتح الطيران الحربي لنيران رشاشاته الثقيلة على المنطقة وعلى طريق الكاستيلو.

#سور يا -#حلب ::اشتباكات بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، في تل عنتر وسيفات بريف حلب الشمالي.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Saturday, October 25, 2014