استشهاد 11 مقاتلاً في معارك الشيخ مسكين والغارات المكثفة عليها

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قتل عنصر في تنظيم “الدولة الإسلامية” من بلدة الشيخ مسكين خلال اشتباكات مع قوات النظام في مدينة دير الزور، كذلك استشهد رجل من مواطن في بلدة النجيح بريف درعا، تحت التعذيب داخل سجون قوات النظام، كما ارتفع إلى 11 عدد مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة الذين استشهدوا خلال عشرات الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية، والتي رافقت الاشتباكات العنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، ببلدة الشيخ مسكين وأطرافها بريف درعا الشمالي، إثر هجوم عنيف للأخير وتقدمه في أبنية ومناطق عند أطراف البلدة، والتي تشهد معارك متفاوتة العنف منذ الـ 28 من شهر كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2015، فيما وردت معلومات عن تمكن مقاتلي الفصائل من استعادة السيطرة على مدرسة تقدمت إليها قوات النظام.