استشهاد 15 مقاتلاً في اشتباكات بريفي القنيطرة ودرعا

fr

 

 

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الانسان::ارتفع إلى  20 عدد الشهداء الذين قضوا أمس في محافظة درعا بينهم 15 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة وريف درعا، أحدهم قائد عمليات في لواء إسلامي، وناشط إعلامي استشهد خلال اشتباكات بين مقاتلي الكتائب وقوات النظام في ريف درعا، وطفل وسيدة استشهدا متأثرين بجراح أصيبا بها أول أمس جراء قصفٍ جويٍّ على مناطق في بلدتي معربة والحارّة، ورجلان عثر على جثتيهما في منطقة تل أم حوران بالقرب من مدينة نوى، واتهم نشطاء قوات النظام بإعدامهم، في حين تعرضت بعد منتصف ليل الخميس- الجمعة مناطق في درعا البلد بمدينة درعا لقصف من قبل قوات النظام دون انباء عن اصابات.