استشهاد 3 شقيقات في قذائف استهدفت شارع النيل بمدينة حلب وشهداء وجرحى في قصف جوي على عدة أحياء فيها وتقدم لقوات النظام بريفها الجنوبي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تبين أن الشهداء الثلاثة الذين قضوا جراء سقوط عدة قذائف أطلقتها كتائب مقاتلة على مناطق في شارع النيل بمدينة حلب، هم 3 شقيقات تتراوح أعمارهن بين الـ 16 والـ 19، فيما أصيب عدد من المواطنين بجراح جراء سقوط عدة قذائف على مناطق في الحي الأول والثاني ومشرع 3 آلاف شقة بمنطقة الحمدانية والتي تسيطر عليها قوات النظام في مدينة حلب، كما نفذت طائرات حربية غارة على مناطق في أحياء الشيخ فارس والشيخ خضر والهلك بمدينة حلب، ما أدى لاستشهاد شخصين في حي الهلك وسقوط عدد من الجرحى ومعلومات عن شهداء، كذلك سقطت عدة قذائف أطلقتها الفصائل الاسلامية على مناطق في حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردي، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بجراح، فيما قصفت طائرات حربية لا يعلم ما إذا كانت تابعة للنظام أم أنها طائرات روسية أماكن في شارع الـ 15 بحي الشيخ مقصود في مدينة حلب والذي تسيطر عليه الوحدات الكردية، ومعلومات عن سقوط جرحى، بينما تدور اشتباكات بين قوات النظام وحزب الله اللبناني ومسلحين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجند الأقصى والحزب الاسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، بمحيط بلدة خان طومان في الريف الجنوبي لمدينة حلب، وسط تقدم لقوات النظام ومعلومات مؤكدة عن سيطرة قوات النظام على تلة استراتيجية واقعة بين منطقة الراشدين الخامسة وخان طومان، حيث تترافق الاشتباكات مع مزيد من الغارات لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في ريف حلب الجنوبي، كذلك وردت معلومات مؤكدة أن  تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم شاباً يوم أمس مواطن في مدينة منبج التي يسيطر عليها التنظيم بريف حلب الشمالي الشرقي، بتهمة “العمالة للنظام النصيري” في حين نفذ الطيران الحربي المزيد من الغارات على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، دون معلومات عن الإصابات.