استشهاد 4 أطفال ومواطنات في القصف التركي على عفرين يرفع إلى نحو 30 عدد الشهداء المدنيين خلال 4 أيام متتالية من القصف الجوي والبري التركي على المنطقة

19

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تتواصل عمليات القصف التركي على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في منطقة عفرين، ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار عمليات القصف المدفعي والصاروخي على ناحية جنديرس وأماكن أخرى في ريف عفرين، وتسبب القصف باستشهاد 4 مواطنين هم طفلان اثنان ومواطنتان اثنتان إحداهما سيدة مسنة وإصابة أكثر من 10 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، حيث لا يزال عدد الشهداء قابلاً للازدياد لوجود جرحى إصاباتهم بليغة، وليرتفع بذلك إلى 27 على الأقل بينهم 8 أطفال و4 مواطنات عدد الشهداء الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهادهم في منطقة عفرين من الـ 20 من كانون الثاني / يناير الجاري من العام 2018، جراء القصف من قبل الطائرات الحربية التركية والقصف من القوات التركية، بالإضافة لاستشهاد رجل وابنه جراء القصف من قبل قوات سوريا الديمقراطية على مناطق في بلدة كلجبرين التي تسيطر عليها الفصائل في ريف حلب الشمالي

استشهاد مزيد من المدنيين في القصف المدفعي والجوي على عفرين وريف حلب الشمالي، يترافق مع استمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية والقوات التركية من جانب آخر، في استمرار لعملية “غصن الزيتون” التي يهدف من خلالها الأخير لتحقيق تقدم في المنطقة والسيطرة على مناطق واسعة من ريف عفرين الواقعة في ريف حلب الشمالي الغربين وتتركز الاشتباكات اليوم على محاور في مناطق قسطل جندو وباليا وقرنة وأدمانلي وكده عمرا وحمام والواقعة في نواحي قسطل جندو وبلبلة وراجو وجنديرس وشيه، من شمال شرق عفرين إلى جنوب غربها، على الحدود الشمالية مع تركيا والحدود الغربية مع لواء إسكندرون، وسط استهدافات متبادلة على محاور القتال بين الطرفين، ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تمكن قوات سوريا الديمقراطية من استعادة السيطرة على قرية قسطل جندو، تزامناً مع استمرار عمليات القصف المدفعي والجوي على أماكن في منطقة عفرين، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين المتقاتلين، بعد أن وثق المرصد السوري خلال الساعات الفائتة ارتفاع أعداد الخسائر البشرية في صفوف الطرفين المتقاتلين حيث ارتفع إلى 43 على الأقل عدد المقاتلين العاملين في عملية “غصن الزيتون” إضافة لقتيلين من القوات التركية، فيما ارتفع إلى 38 على الأقل عدد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية وقوات الدفاع الذاتي الذين قضوا في الاشتباكات ذاتها، بينهم مراسل تابع لقوات سوريا الديمقراطية قضى متأثراً بإصابته خلال تغطية المعركة في شمال شرق عفرين

شريط مصور للمرصد السوري لحقوق الإنسان يرصد تواجد قوات سوريا الديمقراطية في قرية قسطل جندو الواقعة على سفوح هضبة برصايا في ريف عفرين الشمالي الشرقي

https://www.facebook.com/syriahro/videos/10156427563598115/