استشهاد 5 مواطنين بالضربات الجوية يرفع إلى 32 على الأقل عدد الشهداء المدنيين ممن قضوا خلال الأيام الأربعة الأولى من الهجوم والمعارك في دير الزور

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تأكد استشهاد 5 مواطنين بينهم طفلان ومواطنة جراء إصابتهم في قصف للطائرات الحربية على مناطق في حي العمال بمدينة دير الزور، ولا يزال عدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، ليرتفع إلى 32 بينهم 6 أطفال و8 مواطنات عدد الشهداء الذين قضوا في الأيام الأربعة الأولى من الهجوم العنيف لتنظيم “الدولة الإسلامية” الأعنف منذ عام كامل على مدينة دير الزور، هم 5 مواطنين بينهم طفلان ومواطنة في قصف للطائرات الحربية على حي العمال بالمدينة، و5 بينهم طفلان ومواطنتان استشهدوا في قصف جوي على مدينة دير الزور، و6 مواطنين بينهم سيدة وطفلها ومواطنتان استشهدوا جراء غارات للطائرات الحربية على مناطق في بلدة موحسن بريف دير الزور الشرقي إضافة لـ 16 مواطناً بينهم مواطنتان وطفل استشهدوا في قصف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور، كما أصيب العشرات في هذه الغارات بجراح متفاوتة الخطورة، إضافة لأضرار مادية في ممتلكات مواطنين.

 

على صعيد متصل تستمر الضربات الجوية من الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام على أحياء بمدينة دير الزور، بالتزامن مع اشتباكات بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، في محاور بحي الموظفين والجبيلة بمدينة دير الزور، وسط قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، واستهداف التنظيم لتمركزات قوات النظام في المنطقة.