استعادة قريتين في «البعاج» و«داعش» يختطف ثلاثة آلاف مدني

واصلت قوات الحشد الشعبي، أمس، عملياتها العسكرية لاستعادة السيطرة على ناحية البعاج شمال غربي محافظة نينوى، وتمكنت من استعادة قريتين وقتل نحو 20 إرهابياً، فيما تحدثت مصادر حقوقية عن قيام تنظيم «داعش» بخطف نحو 3 آلاف مدني من المناطق الواقعة غربي محافظة نينوى، بينما أعلنت السلطات العراقية عن عودة أكثر من 8 آلاف نازح إلى ديارهم في المناطق المحررة بالموصل.
وذكرت مصادر في قيادة الحشد أن «قوات الحشد تمكنت منذ الليلة قبل الماضية وصباح أمس من تحرير قرى جديدة، وهي قبة الوهبي وإرفيع ومطاردة 7 سيارات محملة بمدافع رشاشة، وبينها سيارة مفخخة يقودها انتحاري هربت من قرية قبة الوهبي باتجاه قرية مغسل على شمال شرق البعاج». وأضافت أن «طيران الجيش العراقي يقدم الإسناد لقطعات الحشد ويلاحق عناصر «داعش» ويمنعهم من الهروب من مناطق غربي القيروان بضربات جوية مباشرة». وكانت قوات الحشد قد شرعت الليلة قبل الماضية بعملية عسكرية؛ لتحرير ما تبقى من قرى قضاء القيروان، واقتحام ناحية البعاج كبرى المناطق المتبقية تحت سيطرة «داعش» شمال غربي محافظة نينوى، باتجاه الحدود العراقية السورية. وكانت مصادر في إعلام الحشد ذكرت في بيان، أن «ألوية الحشد حررت قريتي (بيسكي الجنوبية والشمالية) وقتلت 20 عنصراً من «داعش» شمال شرق البعاج». وتحدثت مصادر محلية عن مقتل أمير قضاء البعاج في الموصل بتنظيم «داعش» بضربة جوية استهدفت رتلاً للتنظيم على طريق زراعي يبعد نحو 10كم شرق القضاء، مشيرة إلى أن «العديد من معاوني ومرافقي أمير البعاج سقطوا بين قتيل وجريح نتيجة الضربة الجوية التي كانت عنيفة للغاية، وتسببت بإحراق خمس مركبات».
وكشف مصدر محلي أيضاً، أن «تنظيم «داعش» أعلن حالة الاستنفار القصوى في مركز قضاء البعاج، وحظر الحركة في الجانب الشرقي والشمالي من المدينة بعد مهاجمة ثلاثة من مقاره الرئيسية». وأضاف، أن «البعاج تشهد حالة فوضى وإرباك واضحة منذ ساعات الصباح الأولى، وسط انتشار لعشرات من مسلحي «داعش» في الشوارع الرئيسية».

 

من جهة أخرى، ذكر المرصد العراقي لحقوق الإنسان أن تنظيم «داعش» اختطف 3 آلاف مدني من قرى إرفيع، النوفلي، قبة الوهبي، خراب بازار، غرب محافظة نينوى، واصطحبهم معه إلى الحدود العراقية – السورية، وفق ما ذكر المرصد العراقي لحقوق الإنسان. وكان رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب العراقي، عبدالرحيم الشمري، قد كشف عن قيام التنظيم بإعدام 232 مدنياً في محافظة نينوى في أكتوبر/‏ تشرين الأول 2016. إلى ذلك أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، أمس، عودة نحو 8562 من نازحي الموصل خلال الأيام الثلاثة الماضية، مؤكدة، أن غرفة عمليات الوزارة بالتعاون مع وزارة النقل وقيادة العمليات المشتركة خصصت حافلات لنقلهم، فضلاً عن شاحنات تنقل أثاثهم. وذكرت الوزارة في بيان أن «هدف الحكومة والوزارة الأساسي هو عودة النازحين إلى مناطقهم الأصلية المحررة في مدينة الموصل والمناطق الأخرى».

 
 
 
المصدر: الخليج