استمراراً لآلة الحرب السورية.. المرصد السوري وثق استشهاد 33 مدنياً بينهم نساء وأطفال منذ بداية شهر أيار

115

تتوالى الخسائر البشرية نتيجة آلة الحرب في مناطق سورية مختلفة، مخلفة ضحايا مدنيين بينهم أطفال ونساء، وفي هذا السياق وثق المرصد السوري منذ بداية شهر أيار الجاري، استشهاد 33 مدنياً قضوا في حوادث مختلفة لتسجل جرائم القتل أعلى معدل، كما أن مخلفات الحرب المتربصة بحياة المدنيين تغتال الكثير أثناء مزاولتهم لأعمالهم بينهم أطفال.

 

وفيما يلي ظروف استشهاد المدنيين كما وثقهم المرصد السوري:

– 14 في جريمة قتل بينهم طفلة وسيدتان

– 1حادثة فلتان أمني ضمن مناطق “الهيئة”

– 3 بانفجار لغم ومخلفات حرب بينهم طفل

– 1 على يد “قسد”

– 2 في اشتباكات عشائرية

– 1 في حادثة فلتان أمني في درعا

– 3 عن طريق الخطأ بينهم طفل

– 1 على يد القوات الكردية والنظام

– طفلان على يد النظام، ضمن منطقة “بوتين ، أردوغان”

– 1 تحت التعذيب و1 توفي داخل سجون النظام بعد تدهور حالته الصحية

– 1على يد حرس الحدود العراقية

– 1 على يد حرس الحدود اللبنانية

– 1 على يد لصوص

ويجدد المرصد السوري تعهده بالالتزام في الاستمرار برصد وتوثيق المجازر والانتهاكات وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب بحق أبناء الشعب السوري، بالإضافة لنشر الإحصائيات عنها وعن الخسائر البشرية، للعمل من أجل وقف استمرار ارتكاب هذه الجرائم والانتهاكات والفظائع بحق أبناء الشعب السوري، وإحالة مرتكبيها إلى المحاكم الدولة الخاصة، كي لا يفلتوا من عقابهم على الجرائم التي ارتكبوها بحق شعب كان ولا يزال يحلم بالوصول إلى دولة الديمقراطية والحرية والعدالة والمساواة لكافة مكونات الشعب.