استمراراً لجرائم القتل ضمن مناطق النظام.. مقتل شخص مجهول الهوية بريف درعا الغربي

1٬005

محافظة درعا: عثر أهالي على جثة شخص مجهول الهوية، مقتولاً بطلق ناري في منطقة الوجه من مسافة قريبة، بمدينة نوى بريف درعا الغربي، دون معرفة أسباب ودوافع القتل حتى اللحظة.

وتكثر حوادث الفلتان الأمني في مدينة درعا مهد الثورة السورية مقارنة بباقي المدن التي تسيطر عليها قوات النظام وذلك على خلفية وجود جماعات مسلحة متعددة تختلف تسمياتها وتبعاتها تابعة لفروع المخابرات العسكرية واللواء الثامن والميلشيات الإيرانية بالإضافة إلى مجموعات محلية معارضة خضعت لنظام التسوية عام 2018 برعاية روسية.

وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 37 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2024، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ما تزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 38 شخص، هم: 3 أطفال، و7 مواطنات، و 28 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:

– 13 جريمة في درعا راح ضحيتها 13 شخص بينهم طفلة و3 سيدات

– 4 جرائم في السويداء راح ضحيتها رجلين وطفل وسيدة

– 4 جرائم في ريف دمشق راح ضحيتها 4 أشخاص بينهم طفل وسيدة

– 3 جرائم في حمص راح ضحيتها 3 رجال

– 3 جرائم في حماة راح ضحيتها 3 رجال

– 2 جريمة في الحسكة راح ضحيتها رجلان

– 3 جرائم في دير الزور راح ضحيتها 3 رجال

– جريمة في دمشق راح ضحيتها سيدة

– 2 جريمة في اللاذقية راح ضحيتها رجلان وسيدة

– 2 جريمة في طرطوس راح ضحيتها رجلان