استمراراً لجرائم القتل ضمن مناطق سيطرة النظام..مقتل مواطنين اثنين على يد تاجر “مخدرات” في تلبيسة بريف حمص الشمالي

محافظة حمص: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل مواطنين من أبناء مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي إثر إطلاق النار عليهما بشكل مباشر من قبل أحد الأشخاص حيث أطلق عليهما النار وهو يقود سيارته في المدينة.

ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مرتكب جريمة القتل المواطنين معروف محلياً من أبرز تجار “المخدرات” في المنطقة وتدعمه ميليشيا “حزب الله” اللبناني، حيث قام ذوي القتيلين بإلقاء القبض على أحد أقاربه وإشعال دراجته النارية ثم التوجه به لجهة مجهولة.

وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 117 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 127 شخص، هم 22 طفل، و22 مواطنة، و 83 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 32 في السويداء (4 أطفال أحدهم رضيع و3 مواطنات و25 رجل)
-22 في ريف دمشق (6 أطفال و5 سيدات و11 رجال بينهم رجل من جنسية عراقية)
– 17 في حمص (طفلتان و4 مواطنات و11 رجال)
– 12 في حماة (رضيع و3 مواطنات و8 رجال)
– 10 في درعا (4 أطفال و6 رجال)
– 8 في دير الزور (6 رجال وطفل وامرأة)
– 7 في حلب (طفل رضيع و6 رجال)
– 7 في طرطوس ( 3 سيدات و3 رجال وطفل)
– 5 في العاصمة دمشق (مواطنة و4 رجال)
– 4 في اللاذقية (مواطنتان ورجل وطفل)
– 2 في الرقة (2 رجال)
– طفل في القنيطرة