استمراراً للانتهاكات في “نبع السلام”.. عناصر “شهداء بدر” يعتقلون شاباً و”أحرار الشرقية” يفرجون عن فنان شعبي مقابل فدية مالية

محافظة الحسكة: أقدم عناصر جيش “شهداء البدر” أحد أفرع “أحرار الشرقية”، على اعتقال شاب من أبناء ريف الحسكة، أثناء توجهه إلى قرية العزيزية بريف رأس العين ضمن منطقة “نبع السلام”، عن طريق التهريب، بقصد الهجرة إلى أوروبا، فيما لا يزال مصيره مجهولاً.
وفي سياق متصل، أفرج عناصر “أحرار الشرقية” عن فنان شعبي، جرى اعتقاله قبل أيام ضمن “منطقة نبع السلام”، بعد دفع فدية مالية قدرها 5 آلاف دولار أمريكي.
الجدير بالذكر، أن منطقة “نبع السلام” تشهد حركة تهريب للبشر يشرف عليها مسلحين تابعين للفصائل الموالية لتركيا، وتنشط عمليات تهريب البشر من مناطق شمال شرق سورية إلى خارج الحدود السورية، وذلك بتنسيق مع “حاتم أبو شقر” قائد فصيل “أحرار الشرقية” المصنف  ضمن “لائحة الإرهاب” الذي يشرف بشكل مباشر على أعمال الشبكة، بهدف تحقيق مكاسب مالية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 9 تشرين الأول الجاري، بأن عناصر أحرار الشرقية الموالي لتركيا، اعتقل فنانا شعبيا، من أبناء محافظة الحسكة، وذلك أثناء عبوره إلى منطقة رأس العين ضمن منطقة “نبع السلام” عن طريق التهريب، بقصد الهجرة إلى أوروبا، بحثا عن ملاذ آمن.