استمراراً للانـ ـتـ ـهـ ـاكـ ـات بحق العفرينيين.. الفصائل الموالية لتركيا تقطع 750 شجرة زيتون في قريتي جويق وعين دارة بريف عفرين

محافظة حلب: تواصل الفصائل الموالية لتركيا أعمال قطع أشجار الزيتون بغية بيعها كحطب للتدفئة والمنفعة المادية من جهة، والقضاء على ماتبقى من الغطاء النباتي ومصدر رزق الأهالي في مدينة عفرين من جهة أخرى.
في سياق ذلك، أقدم عناصر من فصيل “السلطان مراد” على قطع حوالي 100 شجرة زيتون في قرية جويق بريف عفرين وجرى نقل الحطب المسروق إلى أسواق مدينة عفرين وبيعها لتجار الحطب، كما أقدم فصيل “فرقة الحمزة” على قطع حوالي 650 شجرة زيتون في قرية عين دارة بناحية شيراوا بذريعة أن أشجار الزيتون تعود ملكيتها لمواطن موالي لـ”الإدارة الذاتية”.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 28 كانون الأول الجاري، بأن عناصر من فصيل لواء “السمرقند” والذي يسيطر على قرية كفر صفرة في ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، أقدموا على قطع حوالي 250 شجرة زيتون من جذورها، بغية بيعها كحطب للتدفئة والمنفعة المادية، حيث تعود ملكيتها لـ 3 مواطنين من أهالي القرية.
كما أقدم عناصر من فصيل فرقى “السلطان مراد” على قطع حوالي 100 شجرة زيتون في قرية جويق بريف عفرين، وجرى نقل الحطب المسروق إلى أسواق محافظة إدلب لبيعه كحطب للتدفئة.