استمراراً للانفلات الأمني في درعا.. أهالي يعثرون على جثة شاب في الريف الشرقي

محافظة درعا: عثر أهالي على جثة شاب من أهالي ريف درعا الشرقي، تعرض لإطلاق النار وتعذيب، دون معرفة هوية الفاعلين.
ويأتي ذلك، استمراراً لجرائم القتل الناجم عن انتشار الفوضى والانفلات الأمني في عموم مناطق سورية، على اختلاف القوى المسيطرة.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 289 استهدافا جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 247 شخص، هم: 122 من المدنيين بينهم سيدتين و5 أطفال، و102 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و12 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و3 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.