استمراراً للفلتان الأمني.. مقتل مدني وإصابة ابنه بجروح شرقي درعا

116

محافظة درعا: قُتل مدني وأصيب أبنه بجروح في قدمه، إثر استهدافهما من قبل مسلحين مجهولين في مدينة الحراك شرق درعا.
يشار إلى إن القتيل وابنه المصاب ينحدران من قرية عين الذكر في منطقة حوض اليرموك في الريف الغربي من محافظة درعا.
ويأتي استمرار حوادث الفلتان الأمني ضمن مدينة درعا في ظل انتشار التشكيلات العسكرية المختلفة على اختلاف تبيعاتها وتسمياتها بالرغم من إجراء التسوية لسكان المدينة برعاية روسية عام 2018

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 117 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 158 شخصا، هم:

– 46 من المدنيين بينهم 3 سيدات و15 طفل

– 40 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها

– 8 من المتهمين بترويج المخدرات

– 5 من اللواء الثامن الموالي لروسيا

– 13 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قيادي

– 40 من الفصائل المحلية المسلحة

– 1 عقيد منشق عن قوات النظام

– 4 من المتعاونين مع حزب الله اللبناني

– 1 مجهول الهوية.