استمراراً للفلتان الأمني.. انفجار عبوة ناسفة بسيارة في ريف درعا الشرقي

محافظة درعا: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارة نوع “بيك آب”، في بلدة الغارية الغربية بريف بدرعا الشرقي.
وبحسب المعلومات فإن السيارة تعود ملكيتها لأحد المواطنين من قرية رخم، وقامت مجموعة مسلحة باختطافه مع سيارته على طريق الكرك الشرقي قبل أيام، فيما لا يزال الرجل مفقوداً، دون ورود معلومات عنه.
ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الامني المنتشر في عموم مناطق سورية على اختلاف القوى المسيطرة.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 356 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 297 شخصا، هم: 143 من المدنيين بينهم 4 سيدات و5 أطفال، و 126 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و15 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و2 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.