استمراراً للفلتان الأمني في “منطقة أردوغان الآمنة”.. مقتل شخصين بحادثتين منفصلتين شرقي حلب

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة نوع سنتافيه، أقدموا بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس على اغتيال شاب بالقرب من سوق الخميس القديم بمدينة الباب شرقي حلب، يتهمه الأهالي بالعمل في تجارة المواد المخدرة.
على صعيد متصل، لقي شاب من مهجري مدينة دير الزور حتفه وأصيب اثنين آخرين بجروح متفاوتة يوم أمس الأربعاء، جراء تبادل لإطلاق النار بين أبناء عمومة في مدينة جرابلس، جرى نقل الجرحى إلى مشافي المدينة لتلقي العلاج.
وكان المرصد السوري وثق في 17 الشهر، مقتل عنصر من فصيل “أحرار الشرقية” متأثرًا بجراحه التي أصيب بها يوم أمس، خلال عملية اغتيال نفذها مجهولون في قرية الباروزة بالقرب من بلدة اخترين التابعة لمدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، والتي أسفرت يوم أمس عن مقتل قيادي ضمن صفوف فصيل”أحرار الشرقية” الموالي لتركيا، وبذلك يرتفع إلى 3 تعداد الذين اغتيلوا بحادثتين منفصلتين في مناطق السيطرة التركية بريف حلب خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.
حيث أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم أمس إلى أن مسلحين مجهولين اغتالوا بالرصاص، قيادي ضمن صفوف “أحرار الشرقية” الموالية لتركيا، في قرية الباروزة بالقرب من بلدة اخترين التابعة لمدينة إعزاز بريف حلب الشمالي