استمراراً للفوضى والفلتان الأمني.. إصابة شخصين باشتباكات عائلية في الريف الدرعاوي

976

محافظة درعا: اندلعت اشتباكات متقطعة بالأسلحة الخفيفة بين عائلتين في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي نتيجة مشاجرة وخلافات بين الطرفين سرعان ماتحولت لاستخدام السلاح مما أدى لإصابة امرأة وشاب تم نقلهما إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.
ويأتي ذلك، في ظل انتشار السلاح بين المدنيين على خلفية غياب قوانين رادعة تحد من انتشاره وفي ظل الفوضى والفلتان الأمني ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

ووثق نشطاء المرصد السوري أمس مقتل سيدتين وإصابة شاب بجراح خطيرة، في مشاجرة جرت بين عائلتين، تطورت إلى استخدام السلاح وإطلاق النار بشكل عشوائي، في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، حيث جرى نقل المصاب إلى مشافي العاصمة دمشق لتلقي العلاج.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 50 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 64 شخصا، هم:

– 9 من المدنيين بينهم سيدتين و3 أطفال

– 25 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها

– 4 من المتهمين بترويج المخدرات

– 2 من اللواء الثامن الموالي لروسيا

– 12 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قيادي

– 10 من الفصائل المحلية المسلحة

– 1 عقيد منشق عن قوات النظام

– 1 مجهول الهوية