استمراراً للفوضى وتزايد عمليات القتل.. قوى الأمن الداخلي تعثر على جثة امرأة عراقية مقتولة داخل “دويلة الهول”

 

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: عثرت قوى الأمن الداخلي على جثة لاجئة عراقية ملقاة في القسم الثالث،  مقتولة بأداة حادة على الرأس في “دويلة الهول” بريف الحسكة الشرقي.
ورصد المرصد السوري، مداهمة قوى الأمن الداخلي، القسم الأول الخاص باللاجئين العراقيين، بحثاً عن القتلة داخل المخيم دون أن يتمكنوا من ذلك.
ووثق المرصد السوري، قبل قليل، مقتل نازح سوري في مخيم الهول بعد أن استهدفه مسلحون مجهولون بالرصاص، في القسم الخامس الخاص بالسوريين في “دويلة الهول” شرقي الحسكة.
وبذلك يرتفع عدد القتلى خلال اليوم إلى 2 أحدهما سوري.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، أمس، عثور قوى الأمن الداخلي على أخوين مقتولين برفقة طفل من حملة الجنسية العراقية، ضمن خيمتهم في القسم الثالث من دويلة “الهول”.
كما اغتال مسلحون مجهولون لاجئاً من جنسية عراقية يعمل لصالح قوى الأمن الداخلي “الأسايش” من خلال إطلاق النار عليه أمام خيمته في القسم الثاني من دويلة “الهول”، بينما دارت اشتباكات بين عناصر من “الأسايش” والمسلحين الذين نفذوا عملية الاغتيال، ليتمكن عناصر “الأسايش” من إلقاء القبض على أحد المهاجمين بعد إصابته.
وفي 3 يناير/كانون الثاني، أفادت مصادر المرصد السوري، بأن لاجئة من حملة الجنسية العراقية، جرى قتلها بطلق ناري أثناء وقوفها أمام خيمتها في القسم الخامس من دويلة “الهول”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد