استمرارا لحملتها الأمنية.. القوى الأمنية تعتقل ناشطا إعلاميا في الرقة

محافظة الرقة: اعتقل الأمن العام في مدينة الرقة ناشطا إعلاميا، أثناء عمله في تصوير مبنى العيادات الشاملة بالرقة، لإعداد تقرير خاص عن تجهيز المبنى لمصابي الكوليرا.
ووفقا للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن الصحفي يعمل كمراسل في الرقة لصالح وكالة إعلامية محلية على مدار عامين متتاليين، وعرف عنه تقاريره الصحفية الناقدة للوضع المعيشي والاجتماعي للسكان، بالإضافة لتسليط الضوء على معاناة النازحين في المخيمات العشوائية.
ويأتي ذلك استمراراً لحملة الاعتقالات ضد الناشطين، ولاسيما كل من لهم ارتباطات بالجهات الخارجية، وعلى ضوء ذلك، اعتقلت القوى الأمنية في وقت سابق، مجموعة من الناشطين والإعلاميين بينهم سيدتين، كانوا قد عملوا بمؤسسات رسمية وأمنية، وأطلق سراح السيدتين لاحقاً، فيما بقي مصير البقية مجهولاً.
وتجدر الإشارة، فإن هذه الحملات جاءت، بعد أن أصدرت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، في نهاية شهر تموز الفائت من هذا العام، قانون أداء القسم، لملاحقة كل من يتواصل مع الجهات الخارجية، بهدف الوصول إلى هوية الفاعلين والمتسبِّبين في سلسلة من الهجمات التي نفذت بطائرات المسيرة التركية، استهدفت مناطق الإدارة الذاتية في عين العرب والحسكة والقامشلي، وأودت بحياة مدنيين ونساء وأطفال وقيادات عسكرية.