استمرارا لحوادث الاغتيالات.. مقتل ضابط صف برصاص مسلحين مجهولين شمال مدينة درعا

995

محافظة درعا: قتل ضابط صف بقوات النظام برتبة “مساعد أول”، إثر استهدافه بالرصاص المباشر، من قبل مسلحين مجهولين، في بلدة محجة شمالي درعا.
ووفقاً للمعلومات، فإن القتيل متهم بتعذيب العديد من المعتقلين داخل سجون النظام، وكان له دور في اعتقال العديد من أبناء بلدة محجة، وسبق أن تعرض لعدة محاولات اغتيال نجا منها.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 398 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 323 شخصا، هم:

-108 مدني بينهم 6 سيدات و6 أطفال

– 25 من المتهمين بترويج المخدرات.

-144 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها بينهم امرأة

– 21 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها

– 10 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.

– 11 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” وانضموا لأجهزة النظام الأمنية

– 2 من العاملين لصالح حزب الله اللبناني بينهم قيادي

– 1 من المتعاونين مع الميليشيات الإيرانية.

– 1 من المقاتلين السابقين في “جبهة النصرة سابقاً”.