استمرارا لسلسلة الفلتان الأمني في درعا.. العثور على جثة شخص بمدينة داعل

محافظة درعا: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، بعثور الأهالي على جثة مكبلة وعليها آثار طلقات نارية أمام محطة وقود، وسط مدينة داعل بريف درعا الأوسط، وبعد الكشف، تم التعرف عليها وهي تعود لمدني من بلدة نافعة غرب درعا، كان معتقل سابق لدى شعبة المخابرات العسكرية، وقد خطف من قبل عناصر النظام وتمت تصفيته.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 394 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 233 شخصا، هم: 159 من المدنيين بينهم 4 سيدات و5 أطفال، و 138 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و22 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و4 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.