استمرارا لعمليات البحث عن جهاديين.. 3 طائرات مذخرة مجهولة تحلق في أجواء ريف إدلب 

محافظة إدلب: حلقت 3 طائرات مذخرة مجهولة  في أجواء ريف إدلب الشمالي، قرب المناطق الحدودية مع لواء إسكندرون، ويأتي ذلك، في إطار البحث عن قيادات في التنظيمات الجهادية التي تتوارى في ريف إدلب.
وأشار المرصد السوري في 16 تموز، إلى أن طائرات مسيرة مذخرة مجهولة الهوية، حلقت في أجواء مناطق يتواجد فيها قيادات تنظيم جهادي.
ووفقا للمصادر فإن 5 طائرات حلقت لساعات، بحثا عن قيادات وشرعيين في تنظيم “حراس الدين”، حيث يتوارى بعض القادة في ريف إدلب الشمالي قرب الحدود مع لواء اسكندرون.
وأعلن عن تشكيل تنظيم “حراس الدين” في مطلع العام 2018، تزامنا مع تصاعد الخلافات بين هيئة تحرير الشام وفصائل جهادية في إدلب.
كما أعلن التنظيم رفضه للاتفاقيات الدولية سوتشي وأستانا ووصفها بالمؤامرة الكبرى.
وخلال السنوات السابقة استهدف “التحالف الدولي” معسكرات ومقرات وقيادات في التنظيم، أسفر عن مقتل العديد من الأفراد، بينما اعتقلت هيئة تحرير الشام آخرين، وتمكنت من اجتثاث فصائل جهادية أخرى، لبسط نفوذها على كامل المنطقة، وتلميع صورتها أمام المجتمع الدولي.
كما أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان في 28 حزيران الفائت، إلى أن قيادي بتنظيم “حراس الدين” المتهم بولاءه لتنظيم “القاعدة” يدعى “أبو حمزة اليمني” قتل بعد استهدافه بصاروخ من قِبل طائرة مسيّرة تابعة لـ “التحالف الدولي” وهو يستقل دراجته النارية على الطريق الواصل بين مدينة إدلب وبلدة قميناس، حيث جرى نقل جثته بعد أن احترقت وتشوهت إلى إحدى مشافي إدلب.