استمرارا للانـ ـفـ ـلات الأمـ ـنـ ـي في مناطق “قسد” مـ ـجـ ـهـ ـولـ ـون يـ ـسـ ـلـ ـبـ ـون مواطنا بريف دير الزور

محافظة دير الزور: أقدم مسلحون مجهولون “مشلحين” مستغلين الأجواء الضبابية على اعتراض طريق سيارة أحد أبناء مدينة هجين على الطريق العام في بلدة الكشكية بريف دير الزور الشرقي خلال توجهه إلى منطقة المعامل بريف دير الزور الغربي واستولوا على سيارته ومابحوزته من مال بعد ضربه على رأسه وفقده الوعي ومن ثم ركبوا السيارة ولاذوا بالفرار.
يشار أنه يعمل حداد في إحدى “ورشات” العمل.
يأتي ذلك، في ظل الفوضى والفلتان الأمني ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وانتشار السلاح وعدم سن قوانين رادعة تحظر استخدامه، وعدم إحكام القبضة الأمنية لاتساع النقطة الجغرافية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 5 كانون الثاني الجاري، تعرض عامل مشفى مدينة دير الزور لعملية سلب أثناء ذهابه لعمله، من قبل قاطِعَيّ طرق “مشلحين” يستقلان دراجة نارية، تحت تهديد السلاح، على طريق المزاد أبو خشب، في منطقة المعامل شمال مدينة ديرالزور، حيث قاما بسرقة جواله ومابحوزته من أموال، بعد ضربه وتعنيفه قبل أن يفرَّا إلى جهة مجهولة.
ويستغل قطاع الطرق، أطراف القرى والمدن والأماكن الغير مأهولة للاستيلاء والاعتداء على أملاك المواطنين.