استمرارا للانفلات الأمـ ـنـ ـي.. إصابة “صيدلاني” برصاص مجهولين في الريف الدرعاوي

131

محافظة درعا: ما زالت تشهد محافظة درعا حالات انفلات أمني نتيجة وجود العديد من الأطراف المسلحة، مع سيطرة شكلية لقوات النظام فيها، الأمر الذي يتسبب بالعديد من الجرائم والاغتيالات.

في سياق ذلك، فتح مسلحون مجهولون النار على “صيدلاني” من مدينة إنخل في ريف درعا الشمالي، بمكان عمله في المدينة آنفة الذكر، مما أدى لإصابته بجروح، تم نقله إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 186حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 221 شخصا، هم:

– 67 من المدنيين بينهم 5 سيدات و18 طفل

– 63 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها

– 12 من المتهمين بترويج المخدرات

– 5 من اللواء الثامن الموالي لروسيا

– 16 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قيادي

– 50 من الفصائل المحلية المسلحة

– 1 عقيد منشق عن قوات النظام

– 6 من المتعاونين مع حزب الله اللبناني

– 1 مجهول الهوية.