استمرارا للانفلات الأمني.. إصابة مواطن في مدينة غربي درعا

94

محافظة درعا: أصيب مواطن بجروح بليغة إثر تعرضه لإطلاق نار مباشر من قبل مسلحين مجهولين بالقرب من المصرف الزراعي في مدينة نوى غربي درعا، وتمكن المسلحون من الفرار دون معرفة هوياتهم وسبب فعلتهم.

يشار بأنه مدني لا ينتمي لأي جهة عسكرية أو محلية، وهو ابن قيادي سابق في “الجيش الحر”.

ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في درعا.

 

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 169 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 205 شخصا، هم:

– 60 من المدنيين بينهم 5 سيدات و17 طفل.

– 58 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها.

– 11 من المتهمين بترويج المخدرات.

– 5 من اللواء الثامن الموالي لروسيا.

– 14 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قيادي.

– 50 من الفصائل المحلية المسلحة.

– 1 عقيد منشق عن قوات النظام.

– 5 من المتعاونين مع حزب الله اللبناني.

– 1 مجهول الهوية.