استمرارا للانفلات الأمني في درعا.. اغتـ ـيال عنصرين من قوات النظام في الريف الشمالي

محافظة درعا: استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص، عنصرين مجندين في أمن الدولة ينحدران من محافظة حمص، على الطريق الواصل بين بلدتي نمر-سملين في ريف درعا الشمالي، ما أدى لمقتلهما على الفور.
ويأتي ذلك، استمرارا للانفلات الأمني في درعا.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 503 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 466 شخص، هم: 212 من المدنيين بينهم 6 سيدات و 11 طفل، و 166 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و 43 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و 31 ينتمون ومتهمون بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، و9 مجهولي الهوية، و5 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.