استمرارا للانفلات الأمني في درعا.. اغتيال مواطن مطلوب للنظام في الريف الشرقي

محافظة درعا: قتل مواطن في عملية اغتيال جديدة، اليوم، بريف درعا.
وفي التفاصيل، استهدف مسلحون يرجح أنهم عناصر مجموعة محلية تتبع لجهة أمنية ضمن قوات النظام، الشاب وهو عنصر سابق في فصيل معارض للنظام وأحد المطلوبين، على الطريق الواصل بين مدينة الحراك وبلدة ناحتة شرقي درعا، مما أسفر عن مقتله.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 428 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 360 شخصا، هم : 172 من المدنيين بينهم 4 سيدات و6 أطفال، و 147 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و25 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و4 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و8 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.