استمرارا للانفلات الأمني في درعا.. جريحان في هجوم على حافلة عسكرية في الريف الغربي

محافظة درعا: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن مسلحين مجهولين استهدفوا بالأسلحة الرشاشة سيارة حافلة “سرفيس” تابعة لقوات النظام بالقرب من مدينة نوى غربي درعا.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري، فإن السيارة كانت تضم 4 عناصر من قوات النظام أصيب خلال العملية السائق وعنصر آخر بجروح، في حين حاول السائق تجاوز المسلحين والتمكن من الفرار.
ورصد المرصد السوري، صباح اليوم، احتجاجات في مدينة نوى، وسط قطع الطرقات وإشعال الإطارات داخل مدينة نوى، بعد اعتقال قوات النظام لعدة شبان.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري  377 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 317 شخصا، هم: 151 من المدنيين بينهم 4 سيدات و5 أطفال، و 130 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و21 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و4 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.