استمرارا للانفلات الأمني في درعا.. مجهولون يزرعون عبوة ناسفة بسيارة قيادي سابق وعضو لجنة درعا المركزية

محافظة درعا: فجر عناصر يتبعون لقيادي سابق في الفصائل المعارضة، وعضو لجنة درعا المركزية، عبوة ناسفة زرعها مجهولون، بعد تفكيكها وتفجيرها من سيارة القيادي السابق قرب منزله في الحي الشمالي لمدينة طفس في الريف الغربي لدرعا، دون أن تسفر عن خسائر بشرية.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 333 استهداف جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 287 شخصا، هم: 139 من المدنيين بينهم 4 سيدات و5 أطفال، و 123 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و14 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و3 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.