استمرارا للانفلات الأمـ ـني في درعا.. محاولة اغتـ ـيال شاب في الريف الشرقي 

محافظة درعا: أصيب شاب يبلغ من العمر 23 عاما بجروح بليغة، جراء استهدافه بالرصاص المباشر من قبل مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، أثناء تواجده في بلدة ناحتة، حيث جرى نقله إلى مستشفى مدينة بصرى الشام لتلقي العلاج، فيما لاذا المسلحون إلى جهة مجهولة.
وينحدر الشاب من بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي، وهو مدني ولم يسبق له الانضمام لأي جهة عسكرية أو أمنية، ويأتي ذلك، في ظل استمرار الفوضى والفلتان الأمني المنتشر في محافظة درعا.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري509 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 469 شخص، هم: 213 من المدنيين بينهم 6 سيدات و 11 طفل، و168 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و 43 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و 31 ينتمون ومتهمون بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، و9 مجهولي الهوية، و5 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.