استمرارا للانفلات الأمني في ريف درعا.. استشهاد طفل بانفجار عبوة ناسفة بالصنمين

1٬164

محافظة درعا : فارق طفل الحياة، متأثرا بإصابته نتيجة انفجار عبوة ناسفة يوم الثلاثاء 6 شباط، بالحي الغربي في مدينة الصنمين في الريف الشمالي من محافظة درعا.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 6 شباط إلى أن عنصر من فرع إدارة المخابرات العامة بالإضافة إلى شخص وابنه البالغ من العمر 12 عاما أصيبوا جميعا، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحين مجهولين، بالحي الغربي في مدينة الصنمين في الريف الشمالي من محافظة درعا، حيث تم نقل المصابون إلى المشفى لتلقي العلاج.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 28 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 40 شخصا، هم:

– 5 من المدنيين بينهم سيدة وطفلين

– 17 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها

– 4 من المتهمين بترويج المخدرات

– 1 من اللواء الثامن الموالي لروسيا

– 10 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قيادي

– 3 من الفصائل المحلية المسلحة