استمرارا للانفلات الأمني في مناطق نفوذ النظام.. محاولة اغتيال قائد فصيل محلي ومسؤول المصالحات في مدينة زاكية

محافظة ريف دمشق: استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص المباشر، قائد مجموعة تتبع للمخابرات العسكرية، ليل أمس، في مدينة زاكية بريف دمشق الغربي، مما أدى إلى إصابته بجروح نقل على إثرها إلى المستشفى.
يشار إلى أنه يعتبر المسؤول عن المصالحات مع قوات النظام في مدينة زاكية.
وفي 28 أيلول الفاتت قتل المدعو “يوسف بديع شاهين” الملقب ( أبو حيدر)، قائد مجموعات الشاهين التابعة للفرقة 25  “مهام خاصة” المدعومة من روسيا و التي يقودها العميد سهيل الحسن الملقب “بالنمر”، إثر انفجار عبوة ناسفة في منزله الكائن في مدينة مصياف بريف حماة الغربي.
وقالت مصادر من مدينة مصياف، أن مقتله هو عملية اغتيال بسبب خلافات داخل الفرقة 25 “مهام خاصة”.
وقتل عنصر في قوات النظام بظروف غامضة، في 24  أيلول الفائت، على يد مجهولين في منطقة دوما بريف دمشق، وينحدر القتيل من قرية بريف بانياس.
ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 11 أيلول الفائت، مقتل مقرب من “حزب الله” اللبناني، وهو قيادي في مليشيا “كتائب البعث” المدعومة من”الحزب”، بكمين نفذه مجهولون في قرية كفير يابوس بريف دمشق على الحدود السورية اللبنانية.