استمرارا للجرائم في مناطق نفوذ النظام.. مقتل سيدة برصاص عنصر من الفرقة الرابعة في ريف دمشق

محافظة ريف دمشق: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل سيدة في مدينة زاكية بريف دمشق الغربي، نتيجة قيام عنصر من الفرقة الرابعة بإطلاق النار بشكل مباشر على الضحية من سلاح حربي، مما أدى إلى مقتلها  وإصابة زوجها و أحد أطفالها.
وفقاً للمصادر، فإن القاتل أقدم على بيع هاتف كان قد سرقه من زوج الضحية، وبعد محاولات عدة لاسترجاع الهاتف، لكنه رفض وقام بالتهجم و إشهار السلاح عليهما وقتل السيدة، ثم لاذ بالفرار بعد مطالبة أهالي الضحية بأخذ الثأر.
وبذلك يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع99 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم104 أشخاص، هم 20 طفل، و18 مواطنة، و 66 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 27 في السويداء (3 أطفال أحدهم رضيع و3 مواطنات و21 رجل)
-20 في ريف دمشق (6 أطفال و5 سيدات و9 رجال أحدهما مسن)
– 11 في حمص (طفلتان ومواطنتان و7 رجال)
– 10 في حماة (رضيع و3 مواطنات و6 رجال)
– 9 في درعا (4 أطفال و5 رجال)
– 7 في حلب (طفل رضيع و6 رجال)
– 4 في العاصمة دمشق (مواطنة و3 رجال)
– 4 في طرطوس ( 2 سيدات و2 رجال)
– 6 في دير الزور (4 رجال وطفل وامرأة)
– 2 في الرقة (2 رجال)
– 3 في اللاذقية (مواطنة ورجل وطفل).
– طفل في القنيطرة