استمرارا للجرائم وفوضى انتشار السلاح في مناطق النظام.. مقتل تاجر أغنام بريف السلمية بحماة

119

محافظة حماة: فارق الحياة تاجر أغنام من أبناء مدينة تدمر بريف حمص، في هجوم لمجهولين استهدفوا شاحنة محملة بالأغنام كان يستقلها، على طريق غابة التوت التابعة لمدينة السلمية بريف حماة الشرقي، حيث نقلت جثته إلى مشفى السلمية الوطني، دون معرفة القاتل ودافعه حتى اللحظة.

وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 119 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2024، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ما تزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 130 شخص، هم: 6 أطفال، و20 مواطنة، و104 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:

– 35 جريمة في درعا راح ضحيتها 30 رجل، و3 أطفال، و7 سيدات

– 10 جرائم في السويداء راح ضحيتها 8 رجال، وطفل، وسيدة

– 26 جريمة في ريف دمشق راح ضحيتها 22 رجل، وطفلان، و7 سيدات

– 13 جريمة في حمص راح ضحيتها 13 رجل

– 7 جرائم في حماة راح ضحيتها 7 رجال

– 2 جريمة في الحسكة راح ضحيتها رجلان

–7 جرائم في دير الزور راح ضحيتها 6 رجال، وسيدة

–5 جرائم في دمشق راح ضحيتها 3 رجال، و2 سيدات

– 4 جرائم في اللاذقية راح ضحيتها 4 رجال، وسيدة

– 6 جرائم في طرطوس راح ضحيتها 6 رجال

– جريمة في القنيطرة راح ضحيتها رجل.

– 3 جريمة في حلب راح ضحيتها رجلان وسيدة