استمرارا للـ ـفـ ـوضـ ـى في درعا.. إعـ ـد ا م عنصر في الـ ـتـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم في درعا البلد

محافظة درعا: عثر أهالي على جثة عنصر في تنظيم “الدولة الإسلامية” جرى إعدامه بالرصاص، حيث وجد على الجثة آثار طلقات نارية، وتم رميها في منطقة النخلة بدرعا البلد.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القتيل كان من العاملين في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية” سابقاً، حيث تولى مهام تقديم الدعم اللوجستي لخلايا التنظيم التي كانت تتواجد في درعا البلد قبل قيام المجموعات المحلية بشن عملية عسكرية ضد الخلايا في المدينة.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 24 استهداف، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل15 شخص، هم:
– 4 مدنيين بينهم سيدتين
– 7 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها
– 1 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها.
– 4 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”