استمرارا للـ ـفـ ـوضـ ـى في درعا.. إعـ ـد ا م عنصر من “الدفاع الوطني” في درعا البلد

محافظة درعا: عثر أهالي على جثة عنصر من “الدفاع الوطني” معدومة ميدانيا عليها آثار طلقات نارية، ملقاة بين المزارع في حي سجنة بدرعا البلد.
يشار أن القتيل يعمل ضمن ميليشيا “الدفاع الوطني” التي يتزعمها مصطفى المسالمة “الكسم” التابع لشعبة المخابرات العسكرية.
يأتي ذلك، استمرارا للفوضى والفلتان الأمني المستشري في محافظة درعا.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 19 استهداف، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 11 شخص، هم:
– 3 مدنيين بينهم سيدتين
– 7 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها
– 1 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها.