استمرارا للـ ـفـ ـوضـ ـى.. مـ ـقـ ـتـ ـل شخص بـ ـرصـ ـاص مـ ـجـ ـهـ ـولـ ـيـ ـن في العاصمة دمشق

محافظة دمشق: قتل شخص ينحدر من بلدة أم ولد بريف درعا الشرقي، على يد مسلحين مجهولين، بطلق ناري، بمنطقة الرأس، في العاصمة  دمشق، دون معرفة الأسباب حتى اللحظة.
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 17 من الشهر الجاري، عثور أهالي على رجل مقتول بطلق ناري في الرأس، ألقيت جثته داخل غرفة مهجورة ضمن مزرعة تقع بين بلدتي معردس- وكوكب بريف حماة.
وفقا لمصادر المرصد السوري، فإن عصابة تتألف من 3 أشخاص بينهم القتيل، قاموا بسرقة محصول “فستق عبيد”، ودراجات نارية ومولدات كهربائية وجوالات.
في حين أقدم شخصين من العصابة على قتل الثالث، بسبب خلاف حصل فيما بينهم حول تقاسم المبالغ بعد بيع المسروقات.
وياتي ذلك في ظل استمرار الفوضى والفلتان الأمني ضمن مناطق سيطرة النظام.
وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 17 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2023، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 18 شخص، هم: 5 سيدات، و13 رجال وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 3 جرائم في السويداء راح ضحيتها 3 رجال
– 4 جريمة في ريف دمشق راح ضحيتها سيدة و4 رجال
– 2 جريمة في حمص راح ضحيتها سيدة وشاب
– 2 جريمة في حماة راح ضحيتها رجلين
– 1 جريمة في درعا راح ضحيتها رجل
-2 جريمة في دمشق راح ضحيتها سيدة ورجل
-3 جريمة في اللاذقية راح ضحيتها رجل وسيدتان