استمرارا للفوضى ضمن مناطق النظام.. مواطن يفتح النار على عائلة ويقتل أفراد من عائلة زوجته قبل أن ينتحر

محافظة طرطوس: قُتل شاب منتحرا، اليوم، بعد أن أطلق الرصاص على عائلة زوجته، إثر خلاف معهم داخل منزلهم في حي وادي الشاطر، مما أدى لوفاة الأب والأم وإصابة آخرين.
ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني المستشري في عموم مناطق سورية على اختلاف القوى المسيطرة.
وبذلك يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 101 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 107 أشخاص، هم 20 طفل، و19 مواطنة، و68 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 28 في السويداء (3 أطفال أحدهم رضيع و3 مواطنات و22 رجل)
-20 في ريف دمشق (6 أطفال و5 سيدات و9 رجال أحدهما مسن)
– 11 في حمص (طفلتان ومواطنتان و7 رجال)
– 10 في حماة (رضيع و3 مواطنات و6 رجال)
– 9 في درعا (4 أطفال و5 رجال)
– 7 في حلب (طفل رضيع و6 رجال)
– 4 في العاصمة دمشق (مواطنة و3 رجال)
– 6 في طرطوس ( 3 سيدات و3 رجال)
– 6 في دير الزور (4 رجال وطفل وامرأة)
– 2 في الرقة (2 رجال)
– 3 في اللاذقية (مواطنة ورجل وطفل).
– طفل في القنيطرة