استمرارا للفوضى ضمن مناطق “غصن الزيتون”.. مقتل عنصر من صقور الشام في منطقة ميدانكي

236

عثر على عنصر من صقور الشام مقتول بطلق ناري، في منطقة ميدانكي بريف عفرين، ونقل جثمانه إلى المشفى العسكري في مدينة عفرين، دون معرفة الجهة التي ارتكبت الجريمة.

ويأتي ذلك، في ظل استمرار الفوضى والانفلات الأمني في مناطق “غصن الزيتون” بريف حلب.

وقبل أيام قَتل عنصر بـ”الجيش الوطني” شقيقته، بدعوى “غسل العار” في ريف عفرين ضمن منطقة عمليات “غصن الزيتون”.

ووفقا لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القاتل فتح النار من سلاحه على شقيقته قرية جلمة بناحية جنديرس شمال محافظة حلب، بدعوى “الشرف وغسل العار”.

وترتكب جرائم قتل بحق النساء بتهمة “المساس بالشرف” وهي تهمة لها سطوتها على الوعي في المجتمعات الشرقية يجعلها كافية لعدم القيام بأي تدخل مباشر لإنقاذ الضحية “المرأة” وتقتل علانية أمام الملأ، في حين يتابع شريكها، حياته دون عقاب.

كما ينجو القاتل من عقوبة القتل بحجة “ثورة الغضب”.