استمرارا للفوضى في درعا.. إعدام مواطن حلبي في مدينة جاسم

محافظة درعا: عثر أهالي عند دوار أبي تمام وسط مدينة جاسم شمالي درعا، على جثة شخص مقيد اليدين من مواليد محافظة حلب، حيث جرى إعدامه بالرصاص، دون معرفة الدوافع والأسباب، يأتي ذلك بسبب الانفلات الأمني المستشري في مناطق سيطرة النظام في درعا.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 403 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 240 شخصا، هم: 164 من المدنيين بينهم 4 سيدات و6 أطفال، و 138 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و23 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و4 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و8 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.