استمرارا للفوضى في درعا.. محليون يعد*مون شرعي في جيش مبايع للتنـ ـظيم في ريف درعا

محافظة درعا: عثر على جثة شرعي في جيش خالد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في الجنوب السوري، مقتولا بالرصاص في مدينة جاسم شمالي درعا.
ووفقا للمصادر فإن مسلحين محليين أعدموه رميا بالرصاص، وينحدر القتيل من بلدة الشجرة، وواصل نشاطه مع التنظيم بعد التسوية.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 457 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل398 شخصا، هم: 183 من المدنيين بينهم 4 سيدات و 7 أطفال، و157 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و33 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و 13 ينتمون ومتهمون بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، و8 مجهولي الهوية، و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.