استمرارا لممارسات التضييق.. “الجيش الوطني” يعتقل مواطنين عفرينيين خارج نطاق القانون

محافظة حلب: شنّ فصيل لواء الوقاص المنضوي ضمن صفوف تشكيلات “الجيش الوطني”حملة اعتقالات خارج نطاق القانون، بغية تحصيل فدى مالية، واعتقل الفصيل 3 مواطنين من أهالي قرية هكجة التابعة لناحية شيخ الحديد بتاريخ 6 آب الجاري، دون توجيه اي تهمة لهم، وذلك في إطار التضييق على السكان بغية تحصيل فدى مالية منهم، حيث تم اقتادهم إلى مقراتها الأمنية في الناحية.
ويأتي ذلك، استمرارا لممارسات الفصائل في التضييق على أهالي عفرين.
على صعيد متصل، اعتقل عناصر دورية تابعة للشرطة المدنية خلال الأيام الفائتة، مواطنا من أهالي قرية محمدية التابعة لناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، دون معرفة التهمة الموجهة إليه، واقتاده العناصر إلى المراكز الأمنية في  ناحية جنديرس.
وكان نشطاء المرصد السوري قد أفادوا يوم أمس، بأن  دورية تابعة للشرطة العسكرية أقدمت بعد منتصف الليل، على شن حملة دهم واعتقالات في ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، واعتقلت نساء وأطفال وعضو “إتحاد الإعلاميين السوريين” من مهجري محافظة حمص.
وفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن دورية تابعة للشرطة اعتقلت ناشط إعلامي  وسيدة مع وطفليها من مهجري محافظة حمص، بذريعة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، لتجبر الشرطة العسكرية على إطلاق سراح السيدة وطفليها، بضغط من قبل أهالي حمص، فيما لا يزال مصير الناشط الإعلامي مجهولا.
على صعيد متصل، اعتقل عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية خلال الأيام الفائتة، مواطنا من أهالي قرية معراته في ريف عفرين شمالي حلب، أثناء عودته إلى قريته قادما من مدينة حلب، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة السابقة،وذلك بغية تحصيل فدى مالية منه.