استمرارًا لاغتصاب ممتلكات أهالي عفرين.. تجريف أراض زراعية وقطع أشجار الزيتون لإنشاء مجمعات سكنية

 

محافظة حلب:تواصل الفصائل الموالية لتركيا في مدينة عفرين انتهاكاتها بحق ممتلكات الأهالي المهجرين قسراً، عبر عمليات تجريف الأراضي الزراعية بغية إنشاء مجمعات سكنية جديدة بالإضافة إلى عمليات البحث الغير قانونية عن الآثار بين حقول الزيتون في مختلف مناطق عفرين.
وفي هذا السياق، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بقيام، فصيل لواء الشمال المسيطرين على قرية كوباكه التابعة لناحية معبطلي، بقطع أكثر من 30 شجرة زيتون، بغية بيعها كحطب للتدفئة و المنفعة المادية.
كما أقدم فصيل السلطان مراد على تجريف الأراضي الزراعية المتاخمة لقرية تل طويل التابعة لناحية بلبل، بواسطة الجرافات الثقيلة بغية تحويل الأراضي الزراعية إلى محاضر بناء، وبيعها للنازحين من مختلف مناطق سوريا.
وفي ناحية جنديرس، أقدم قيادي في فصيل نور الدين الزنكي ويدعى (ع. ز) على اقتلاع أكثر من 300 شجرة زيتون على مدخل ناحية جنديرس تعود ملكيتها لمواطن من أهالي قرية الغزاوية التابعة لناحية شيراوا، بغية فرزها إلى محاضر لإنشاء أبنية سكنية فيها، كما أقدم فصيل لواء المعتصم المسيطرين على قرية زعرة بناحية بلبل على الإستيلاء على أملاك أحد المواطنين بذريعة عدم امتلاكه توكيل رسمي من والده المتوفى لإدارة تلك الأملاك.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد