المرصد السوري لحقوق الانسان

استمرارًا لانتشار السلاح والفوضى في درعا.. مقتل مواطنين في مشاجرة.. واشتباكات بين أبناء عشيرة وعناصر من “الأمن العسكري” 

 

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان: يتواصل الانفلات الأمني في محافظة درعا، و ترتفع فاتورة انتشار السلاح بين أيدي الفصائل التي التحقت بقوات النظام بعد اتفاقية التسوية، وفي سياق ذلك، قُتل مواطنان وأصيب شخص ثالث بجروح جراء إطلاق النار على سيارة كانوا يستقلونها، وذلك إثر مشاجرة ضمن أحياء مدينة نوى بريف درعا.
على صعيد متصل، دارت اشتباكات في بلدة أم ولد شرق درعا بين مجموعة تتبع للأمن العسكري ومسلحين من عشيرة الدراوشة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان المرصد السوري قد وثق، اليوم، مقتل مواطن وشقيقه الذي توفي متأثرًا بجراحه التي أصيب بها، جراء استهدافه مع شقيقه في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول